تحديث 27/02/2019


هذا التحديث لمن يريد أن يعرف إن كان هناك جديد وما الذي يجري بالمدونة، كما قلت لكم سابقا أنا أريد أن أخرج من روتين الفانسب، أريد أن أنسى شيء إسمه فانسب أو ترجمة في الوقت الحالي.
وحتى لا أنقطع عنكم بشكل كامل أنا أنشر من حين لآخر مقالات من كتابتي في مواضيع متنوعة لأبقي المدونة نشطة. وحتى إن لم تكن هذه المقالات تهمكم فمنها ستعرفون على الأقل أنني ما زلت على قيد الحياة!
وسيستمر هذا إلى أن أشعر بأني مستعد للعودة إلى الفانسب والترجمة.