مليون مشاهدة للمدونة.. الرجل الذي يسخر من المستحيل!



لا أرى سواه منذ ذلك اليوم وحتى الآن، لا يمر يوم دون أن أفكر فيه، إنه حلمي... يشهد الله أنني بدأت من تحت الصفر، رأس مالي هو إرادتي التي لن يوقفها شيء سوى الموت.

أظن أن الكل يعرف شخصيتي، ويعرف أنني شخص صريح ولا أتصنع ولا أحب التواضع الكاذب، وأنا لا أنتظر أن يمدحني أحد بل دائما أمدح نفسي بنفسي. لذلك أقول بكل فخر وحتى لو كنت أنا الوحيد الذي يؤمن بذلك: أنا هو أعظم فانسبر مر في التاريخ و"الأسوأ سمعة" كذلك، أنا الرجل الذي أحدث تغييرا مزلزلا في الفانسب العربي، أنا الرجل الذي أنجز وحده ما لم تنجزه العشرات من فرق الترجمة "الكرتونية" مجتمعة، أنا الشخص الذي لا تنطبق عليه أي من المعايير التقليدية والصور النمطية للفانسبر، أنا الشخص الأكثر تجاوزا للمعايير الاعتيادية على الإطلاق. أنا الرجل الذي يرتعد الأعداء بمجرد ذكر إسمه، باختصار: أنا هو ملك الفانسب بلا منازع. يمكنكم أن تقولوا عني أنني متضخم الأنا أو مزهو بنفسي أو أي شيء تحبون، لا أكترث لآراء الآخرين فِيَّ. 
أيضا، قد لا أكون في أفضل حالاتي في الوقت الراهن، لكنها حالة مؤقتة، فأنا قد أمرض ولكنني لن أموت.


أعرف أن مليون مشاهدة أصبحت تعتبر لا شيء بمعايير هذه الأيام، فهناك في يوتيوب من يحققها في 24 ساعة بالتفاهة، وأعرف أن العمل الذي أنجزتُه في 7 سنوات يستحق مليار مشاهدة وليس مليون فقط، ولكن بالنسبة لظروفي فإن هذا الرقم يعني لي الكثير. لقد فعلت الممكن والمستحيل لتبقى المدونة واقفة على قدميها، ولتبقى في ترتيب أليكسا تحت عتبة المليون لأكثر من سنة حتى بدون فانسب.

لدي إيمان غير عادي بأحلامي، لذلك أنا على استعداد لأذهب في سبيلها إلى أقصى الحدود. أحلامي في الإنترنت ما هي سوى 10 في المائة من مجموع أحلامي في الحياة، فلو أخبرتكم عن أحلامي الحقيقية والنهائية في الحياة لقلتم عني أنني مجنون بالتأكيد.



--------------------------

الدول الأكثر زيارة للمدونة




مليون مشاهدة للمدونة.. الرجل الذي يسخر من المستحيل! مليون مشاهدة للمدونة.. الرجل الذي يسخر من المستحيل! تمت مراجعته من قبل Anas Zairi في 3:28 م تقييم: 5

هناك تعليقان (2):

  1. بالتوفيق دائماً إن شاء الله
    وتستاهل كل خير
    - - - -
    أرجو أن تتوقف عن طرح
    الصور الإباحية في المدونة

    ردحذف